الخميس، 9 سبتمبر، 2010

عيدٌ مترابط يا مسلمين











يوم الجمعة الموافق 1\10
كان يوم مميز بالنسبة لجميع الأمة الإسلامية  
ها قد ودعنا رمضاننا الكريم .
عيد سعيد للجميع !

ولكن العيد ليست قضية نادرة تستحق الكتابة
اني الآن اريد كتابة تلك القصة الرائعه 
شعرت بشعور لم يراودني من قبل ! ...

ذهبت أنا وأختي الصغيرة لأداء صلاة العيد
كان الوقت ضيق ً فاضطررنا أن نذهب إلى مسجد متواضع جداً
بدأنا بالصلاة بكل سعادة وحماس
وفجأة , تعطل مكبر الصوت والذي يسمى " مايكروفون "
راودني شعور أحمق حينها ! , خفت أن أضل واقفة لساعات طويلة , ههههه تفكير متخلف , ولكن هذا ما يسمونه " فلسعة ما قبل العيد "
فبدأ الإمام بقول " الله اكبر "
والصفوف الأولى التي خلفه تردد " الله اكبر "
والصفوف التي بعدها تردد الله اكبر
هكذاااااا إلى أن يصل الصوت إلى مصلى النساء !
شيء جميل !!
شعرت  بالترابط فعلاً
كنت أتمنى أن أعانقهم جميييعهاً
شعرت بمعنى الأخوة الإسلامية
تذكرت أيام الصحابة عندما كان الرسول يلقى خطبته
كانوا يفعلون هكذا , مثل فعلهم تماماً
ما أجمل أن تكون امتنا امة مترابطة في كل شيء !!

شكرت الله حينها بشددددده على نعمة الإسلام
شعرت بحلاوة هذا الدين
وكم سيصبح أجمل وأجمل عندما نترابط ونصبح امة واحده

لماذا لا نغير تلك المقولة التافه التي تقول : " اتفق العرب أن لا يتفقوا "
ونجعلها " العرب متفقين ولا يحتاج هذا لإتفاق "
ستكون مقولة رائعة !
,,,,
اذاً , ما رأيكم الآن أن نصبح أمة مترابطة !
أليست بفكرة رائعة ؟

هناك تعليق واحد:

  1. ههههههه حظك ياا زها P=
    وكل عاام وانتي بألف خييير ياااااارب
    <3
    ------
    نعم راائعة

    لـ نبدأ
    لنترابط
    ولنتوحد
    وليكن شعارانا " العيد يوحدنا "

    ردحذف